عاجل.. “الأحرار” يتجه نحو حسم المقعد البرلماني بالمضيق الفنيدق

رئيس تحرير

أظهرت النتائج الأخيرة للانتخابات الجزئية التي نظمت اليوم الخميس 20 شتنبر 2018 بإقليم المضيق الفنيدق، قرب ضمان حزب التجمع الوطني للأحرار باسم مرشحه أحمد المرابط السوسي  الفوز بالمقعد البرلماني بمجلس النواب بدائرة المضيق الفنيدق، حيث عرفت نسبة مشاركة  ضعيفة جدا.

وحسب النتائج المعلنة، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار بأكثر من 3442 صوت متبوعا بحزب العدالة والتنمية بأكثر من 1800صوت وحزب الحركة الشعبية  بأكثر من 1495 صوت، فيما جاء حزب المغربي الحر في المرتبة الرابعة ب600 صوت، وتذيلت فيدرالية اليسار النتائج الأولية بأكثر من 200 صوت، لحدود كتابة هذه الأسطر.
وبهذه النتائج يكون أحمد المرابط رئيس جماعة الفنيق في طريقه لاسترجاع مقعده البرلماني الذي أسقطته له المحكمة الدستورية.
ومن المرجح أن تعلن حملة التجمع الوطني للاحرار في سويعات القليلة القادمة فوزها رسميا بهذا المقعد.

يشار إلى أن  المحكمة الدستورية كانت قد قضت بإلغاء انتخاب  أحمد المرابط السوسي عضوا بمجلس النواب على إثر الاقتراع الجزئي الذي أجري في 21 ديسمبر 2017 بالدائرة الانتخابية المحلية “المضيق – الفنيدق” (عمالة المضيق – الفنيدق).

وقالت المحكمة، “أن المطعون في انتخابه قام صباح يوم الاقتراع بتجديد صورة حسابه المفتوح للعموم على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وضع على واجهته صورته بلباس تقليدي وهو يسلم على جلالة الملك وتظهر في خلفيتها أعلام وطنية، ومن جهة أخرى، فإن الموقع المذكور يضم كذلك صورا أخرى للحملة الانتخابية للمطعون في انتخابه في شكل “مسيرة المرشح” بمدينة المضيق مع صورة “السلام على جلالة الملك” و”رمز الحزب” ودعوة الناخبين للتصويت عليه، مما يؤكد اتخاذ هذا الأخير رموز المملكة وسيلة لدعايته الانتخابية خلال هذه الحملة ويوم الاقتراع”.