البرازيلي رونالدو يعود للدوري الإسباني كمالك لهذا النادي

أصبح الدولي البرازيلي السابق رونالدو، مالكا لنادي بلد الوليد الإسباني، بعد أن تمكن من الإستحواذ على 51% من أسهم النادي العائد هذا الموسم للدرجة الأولى الإسبانية.

وأعلن النادي الإسباني عبر موقعه الرسمي، عن استحواذ المجموعة الاستثمارية التي يترأسها أسطورة البرازيل السابق، على أكثر من نصف أسهم الفريق، بما قيمته 30 مليون يورو.

وقال رئيس النادي الإسباني كارلوس سواريز : “اليوم هو نقطة البداية، رونالدو شخصيا يفوز بـ51% من أسهم بلد الوليد، إنه رمز ووصوله يضع النادي على الخريطة الكروية”، وأضاف سواريز “”وجودك سيسمح للنادي بتحقيق قفزة نوعية، دعني أرحب بك في بيتك”.

التقارير الإسبانية أكدت أن الصفقة دخلت حيز المفاوضات منذ شهر مايو الماضي، لكنها توقفت على صعود الفريق إلى الليغا والذي حدث بشهر يونيو، وتوقفت كذلك على صيغة دفع ديون النادي البالغة 25 مليون يورو.

يشار إلى أن البرازيلي رونالدو، يعد من اللاعبين القلائل الذين ارتدوا قميص عملاقي الدوري الإسباني ريال مدريد وبرشلونة، حيث سبق له إحرز لقب الهداف برفقة برشلونة، كما حضي بتجارب أخرى كبيرة بأوربا على غرار ارتداءه لقميص قطبا مدينة ميلان الإيسي والإنتر.