العدالة والتنمية يطالب بالتحقيق مع رئيس جماعة القصر الكبير “محمد السيمو”

رئيس تحرير

طالب حزب العدالة والتنمية، وزارة الداخلية والنيابة العامة بفتح تحقيق في الاتهامات الخطيرة التي أطلقها رئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير ضد حزب العدالة والتنمية، متهما إياه عبر بعض الصحف الإلكترونية وخلال اجتماعه بباشا القصر الكبير بقطع الماء عن مدينة القصر الكبير.

وعبرت الكتابة المحلية لحزب المصباح بالقصر الكبير، في بيان توصل شمالي بنسخة منه، عن استغرابها من التهرب المخجل لرئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير من المسؤولية باعتباره مسؤولا عن خدمات القرب في مجال توزيع الماء الصالح للشرب بنص المادة 83 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، مما يؤكد افتقاده لمؤهلات تدبير شؤون المدينة.

وأكد “بيجيدي القصر الكبير”، على ضرورة فتح الجهات المعنية بفتح تحقيق نزيه وشفاف في أسباب انقطاع الماء الصالح للشرب التي عرفتها مدينة القصر الكبير يوم عيد الأضحى وما خلفه انقطاع هذه المادة الحيوية من تبعات سلبية على إحياء المواطنين لشعيرة النحر ومن مشاكل أذهبت عن أغلب أحياء مدينة القصر الكبير بهجة العيد، داعيا لتفعيل لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، وعرض نتائجه على الرأي العام وترتيب الآثار بناء عليه.

ودعا إخوان العثماني، الجهات المسؤولة لاتخاذ التدابير الكفيلة بعدم تكرار هذه المشكلة، سواء عبر رفع الطاقة الاستيعابية لخزانات المياه بالمدينة والتي لم تواكب النمو السكاني والعمراني بالقصر الكبير أو غيرها من الإجراءات الكفيلة بوضع حد لهذه الإشكالية.

وسجل بيان الحزب المعارض بجماعة القصر الكبير، افتقار الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بإقليم العرائش لأي سياسة تواصلية تساهم في استفادة المواطن من حقه في الوصول إلى المعلومة دون تشويه أو استغلال مقيت، مثمنا للأشكال الاحتجاجية الحضارية التي انتهجتها ساكنة القصر الكبير للتعبير عن استيائها من مشكلة انقطاع المياه.