نواب للرئيس بجماعة سوق الطلبة بالعرائش يقودون حملة للإطاحة بالرئيس

يدفع عدد من نواب الرئيس بجماعة سوق الطلبة بإقليم العرائش، لعزل رئيس الجماعة من منصبه، بعد أن أصبحت الجماعة تعيش مجموعة من الإختلالات التي أثرت على سير عمل المجلس، حسب تعبيرهم.
 
وتقدم مجموعة من نواب الرئيس وبعض المستشارين بالجماعة بالعديد من الشكايات ضد الرئيس العربي الأشهب المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، معتبرين أن الجماعة تعيش منذ أزيد من سنتين على وقع بلوكاج.
 
و يقود حملة عزل الرئيس 3 من نواب الرئيس وكل رؤساء اللجن ونوابهم، حيث بادروا بتقديم شكاية لوزارة الداخلية تتضمن الاختلالات التي تعيشها الجماعة المذكورة، دون أن يتم التجاوب مع شكايتهم أو بياناتهم من الجهات المسؤولة لحد الساعة.
 
وينتظر المشتكون من تفهم رئيس الجماعة للوضع وتقديم استقالته، حيث باشروا بإعداد عريضة في الأمر موجهة للرئيس، موقعة من طرف 13 من المستشارين من أصل 19 بالجماعة، ليتم إدراجها في جدول أعمال الدورة الأولى من السنة الرابعة.
وينتمي هؤلاء المستشارون ينتمون لأربعة أحزاب الحركة الشعبية والأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية.