“راديل” تعتذر للقصراويين بعد انقطاع الماء عن المدينة بعيد الأضحى

أصدرت مندوبية القصر الكبير التابعة للوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بإقليم العرائش “راديل”، بلاغا بخصوص سبب انقطاع المياه عن مجموعة من أحياء مدينة يوم عيد العيد، والأسباب الذي أدت إلى عدم مد الأحياء بالماء.

وأوضحت المندوبية، أن انقطاع الماء أتى بسبب الضغط المكثف على الشبكة المائية طيلة فصل الصيف وابتداء من يوم الأحد، وبمناسبة العطلة الوطنية والصيفية، وتوافد الساكنة على المدينة، فقد تضاعفت نسبة الطلب على المياة الصالحة للشرب، وهو ما سبب في انخفاض نسبة الخزانات المائية، الشيء الذي أدى لعدم وصول الماء إلى البنايات ذات الطوابق العليا، ثم انقطاعها عن بعض الأحياء بشكل تدريجي.

وقدمت الوكالة اعتذارها لكافة المتضررين من عملية انقطاع الماء، مخبرة الساكنة أن الوضع سيعود إلى ما كان عليه بشكل تدريجي، مقدمة شكرها للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب على تدخله.

يشار إلى أن  مجموعة من المناطق في مدينة القصر الكبير، تعرضت منذ أولى أيام هذا الأسبوع ، إلى غاية هذه الساعة من أول أيام عيد الأضحى، لانقطاع مفاجئ للماء مما تسبب في موجة غضب للساكنة، التي اضطرت لقطع مسافات طويلة من أجل توفير الماء لتوظيفها في غسل وتنظيف أضاحي العيد.

واتصل العديد من ساكنة مدينة القصر الكبير بالمصالح المختصة في المجلس الجماعي للقصر الكبير الذي يترأسه البرلماني محمد السيمو عن حزب الحركة الشعبية، وكذا المكتب الوطني للماء الصالح للشرب من أجل إيجاد حل عاجل وعودة الماء، إلا أن نداء السكان لم يتلق أي إجابة.

وتوجه المتضررون للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بإقليم العرائش مندوبية القصر الكبير، وعلّقوا على جدرانها “بطانات” أضحيات العيد احتجاجا على انقطاع الماء لمدة ثلاثة ايّام دون سابق إنذار..

واضطر المواطنون لشراء الماء، واللجوء إلى ماء الآبار والعيون المجاورة، في الوقت الذي اختارت عائلات رمي كل أحشاء الخروف لعدم وجود مياه لتنظيفها.