ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة

سجلت حركة المسافرين على مستوى مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة ارتفاعا بنسبة 21,66 في المائة حتى متم شهر يوليوز 2018، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وحسب معطيات المكتب الوطني للمطارات فقد بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة، خلال السبعة الأشهر الأولى من 2018، ما مجموعه 40 ألف و986 مسافرا، مقابل 33 ألف و690 مسافرا العام الماضي.

ويمثل هذا الأداء 0,33 في المائة من مجموع حركة الطيران المسجلة بمختلف مطارات المملكة منذ بداية العام الجاري، وهو ما يجعل مطار الشريف الإدريسي في المرتبة الثالثة عشر وطنيا، وثاني أهم معبر جوي جهويا، بعد مطار طنجة ابن بطوطة الذي استحوذ على 4,95 في المائة من حركة الملاحة الجوية الوطنية.

وخلال شهر يونيو الماضي فقط، سجلت حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة ارتفاعا بنسبة 1,40 في المائة، حيث انتقل عدد المسافرين من 12 ألف و190 شخصا في شهر يوليوز 2017، إلى 12 ألف و361 مسافرا خلال شهر يوليوز 2018.

ويكرس هذا الأداء القفزة النوعية التي شهدتها حركة النقل الجوي على مستوى مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة سنة 2017، حيث حقق نموا قياسيا بنسبة 31 في المائة، ليصل عدد المسافرين خلال عام 2017 إلى 59 ألف و676 مسافرا، مقابل 45 ألف و560 مسافرا سنة 2016.