في أولى أيام عيد الأضحى.. انقطاع مفاجئ للماء بالقصر الكبير يثير غضب المواطنين

تعرضت مجموعة من المناطق في مدينة القصر الكبير، منذ أولى أيام هذا الأسبوع ، إلى غاية هذه الساعة من أول أيام عيد الأضحى، لانقطاع مفاجئ للماء مما تسبب في موجة غضب للساكنة، التي اضطرت لقطع مسافات طويلة من أجل توفير الماء لتوظيفها في غسل وتنظيف أضاحي العيد.

واتصل العديد من ساكنة مدينة القصر الكبير بالمصالح المختصة في المجلس الجماعي للقصر الكبير الذي يترأسه البرلماني محمد السيمو عن حزب الحركة الشعبية، وكذا المكتب الوطني للماء الصالح للشرب من أجل إيجاد حل عاجل وعودة الماء، إلا أن نداء السكان لم يتلق أي إجابة.

وتوجه العديد من المواطنين للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بإقليم العرائش مندوبية القصر الكبير، وعلّقوا على جدرانها “بطانات” أضحيات العيد احتجاجا على انقطاع الماء لمدة ثلاثة ايّام دون سابق إنذار..

واضطر المواطنون لشراء الماء، واللجوء إلى ماء الآبار والعيون المجاورة، في الوقت الذي اختارت عائلات رمي كل أحشاء الخروف لعدم وجود مياه لتنظيفها.