مطالبة العثماني بإدماج شباب الفحص أنجرة في المشاريع الضخمة بالإقليم

 وجهت النائبة البرلمانية سعاد بولعيش لحزب العدالة والتنمية بإقليم فحص أنجرة، رسالة لكل من رئيس الحكومة ووزيريه في الداخلية والتشغيل، وكذا المدير العام لشركة طيمسا، من أجل العمل على إدماج شباب الإقليم فحص أنجرة في المشاريع الضخمة التي يعرفها الإقليم.
 
واعتبرت المراسلة التي توصل “شمالي” بنسخة منها، أن الطفرة الإقتصادية التي يعرفها إقليم فحص أنجرة، توازيها بطالة كبيرة لشباب الإقليم، الذي يعاني وعائلاته في صمت بسبب هذه البطالة القسرية والمفروضة عليهم بعدما كانوا يمارسون الفلاحة والصيد البحري، والتي توقفت بسبب نزع الملكية المرتبطة بهذه المشاريع”.
 
وتابعت المراسلة “هؤلاء الشباب الذين عبروا عن وعي ونضج كبيرين، وصبر مستميت مع ثقة كبيرة في الوعود، مازال ينتظر أن يفتح هذا الملف الشائك، لكي يحس بأثر هذه المنجزات الضخمة، تماشيا مع خطابات الملك محمد السادس، والذي يؤكد في خطاباته أن المواطن البسيط الذي من أجله تقام هذه المشاريع، يجب أن يحس بأثرها في حياته البسيطة” تقول المراسلة.
 
والتمست النائبة البرلمانية، في مراسلتها  الوزراء المعنيين ومدير الشركة “العمل على إيجاد برامج عملية ومستعجلة من أجل إدماج هؤلاء الشباب داخل هذه المشاريع الضخمة، أو إيجاد بدائل أخرى كتخصيص ميزانية خاصة للتشغيل الذاتي لهم، أو جلب استثمارات صغيرة للمنطقة لا تحتاج لكفاءات أو تخصصات عالية، إنصافا لهم ولذويهم ، وتماشيا مع روح ومضامين خطابات الملك”.