“برابو ليلك” إدريس المرابط.. الربان الذي خطف قلوب الطنجاويين

للمرة الثانية على التوالي يتواجد إدريس المرابط معنا في خانة طالع، المرة الأولى كانت بعد 4 مباريات من استلامه لمقاليد الفريق بعد أن حقق بداية جيدة مع الفريق، الآن وبعد تحقيقه لسلسلة نتائج إيجابية يمكن القول أنه كان عند حسن ظن كل المكونات المهتمة بالشأن الكروي بطنجة.
 
المدرب المحلي يحسب له أنه حقق أفضل سلسلة نتائج في تاريخ الفريق في القسم الأول، بعد أن فاز في 8 مباريات متتالية، وحقق 32 نقطة من أصل 36 ممكنة، أي أنه حقق 10 انتصارات وتعادلين من 12 مباراة قاد خلالها الفريق، دون أن يتعرض لأية هزيمة، وعاد بالفريق من المركز 13 ليتصدر البطولة.
 
الأكثر من ذلك أن المرابط يشهد له رئيس الفريق بأنه أفضل مدرب قاد الفريق منذ أن أصبح أبرشان رئيسا للنادي، وخصوصا في الجانب التواصلي مع اللاعبين والإدارة.
 
المرابط يستحق أن يكون في خانة طالع مرة أخرى، ولما لا لمرة ثالثة إذا حقق اللقب الأول للكرة الطنجاوية.