استفادة 30 بائع سمك متجول من عربات عازلة بإقليم الفحص أنجرة

استفاد حوالي 30 بائع سمك متجول، ينتمون لسبع جماعات قروية تابعة لإقليم الفحص أنجرة، من دراجات ثلاثية العجلات مزودة بصناديق عازلة للحرارة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويندرج هذا المشروع، الذي تم تنفيذه بتعاون مع المجلس الإقليمي للفحص أنجرة والجماعات القروية المعنية ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال وتعاونية “أبناء الأرض” والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ضمن برنامج إعادة تأهيل الباعة المتجولين، حيث تطلب استثمارا بقيمة تفوق مليون و 13 ألف درهم.
وأبرز محمد أمنان، أحد الباعة الجائلين المستفيدين من المشروع، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة المحمودة مكنته من تحسين دخله والاندماج في النسيج السوسيو-اقتصادي، فضلا عن الاستجابة لمتطلبات الزبائن، خاصة ما يتعلق بجودة منتجات البحر.

من جانبه، أشار رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم الفحص أنجرة، الدغاس لحبيب، إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى تحسين شروط العمل والرفع من دخل المستفيدين، مع تمكينهم من تسويق منتوجاتهم باحترام تام للمعايير الصحية المعتمدة، لافتا إلى أن الإقليم شهد خلال عام 2016 إطلاق العديد من المشاريع التنموية ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأوضح أن الأمر يتعلق بخمسة مشاريع في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة، لفائدة 174 مستفيدا، باستثمار إجمالي يصل إلى 1,25 مليون درهم، من بينها 867 ألف درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وأربعة مشاريع أخرى ضمن برنامج إعادة تأهيل الباعة المتجولين استفاد منها 121 شخصا، باستثمار يفوق 4 ملايين و 843 ألف درهم، من بينها مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بقيمة 3 ملايين و 346 مليون درهم.

وأضاف المسؤول أنه تم ضمن برنامج تأهيل الباعة المتجولين إطلاق ورش بناء سوق دائم وتوزيع عربات على الباعة الجائلين بالجماعة القروية القصر الصغير، بالإضافة إلى تأهيل نقطة البيع “بوانتي كتامة” المرتبطة بالسوق الدائم بجماعة قصر المجاز، موضحا أن تقدم الأشغال بهذه المشاريع بلغ 90 في المائة.